معلومات عن الانثى الدلو
أساس طبع المرأة المولودة في برج الدلو التـناقض سواء في الحب أو في غيره من الميادين . لكن تـناقضها هذا يظهر بوجه خاص في الحب حيث تستطيع الجمع بيـن الإخلاص التام وقلة الاهتمام وعدم الارتباط في آن واحد . ولا غرابة في الأمر ما دام الهواء عنصرها كما يُؤكد علماء الفلك .

المرأة في برج الدلو مرتبطة من الوجهة العاطفية بكل إنسان وبالتالي بلا أحد . صحيح أنها رقيقة في الحب, ولكنها تبدو غامضة متكتمة , فلا هي موجودة تماماً مع من تحب ولا هي غائبة عنه تماماً . إن أقدس الأشياء في نظرها حريتها وصداقاتها المتعددة ومشاريعها الكثيرة . فإذا نوى الرجل أن يسعد بقربها عليه أن يرخي زمام حريتها وألا يتذمر إذا خطر ببالها العودة إلى الدراسة أو الالتحاق بجمعية أو السفر إلى مكان ناء يُـتيح لها التأمل والاستجمام . مقابل ذلك تـتمتع هذه المرأة بخصال حميدة لا يسع الرجل سوى الإعجاب بها . يكفي أن المال في نظرها شيء ثانوي إذا قورن بغيره من أسس السعادة , وأن غايتها الأساسية إيصال زوجها إلى أعلى مراتب النجاح والمكانة الاجتماعية , وأن في استطاعتها التكيّف لجميع الأوساط والطبقات دون التخلي عن رقتها وذكائها اللذين منحتها إياهما الطبيعة . المرأة في برج الدلو قليلة الانفعال في الحب , تـتمنى في بعض الأحيان لو تستطيع الاكتفاء بالعلاقات العذرية . وهي أيضاً قليلة الغيرة , ترفض الشك فيمن تحب ما لم تلمس خيانته بنفسها . وفي هذه الحالة تـشعر بالأسى العميق , ولا تـتردد في الانفصال عنه مع الإبقاء على صداقته . إنّ الطلاق أمر سهل على هذه المرأة نظراً إلى تعدد صداقاتها وإلى طبعها الانفرادي الذي يُتيح لها الاستغناء عن الرجل استغناء تاماً في بعض الأحيان .

المرأة في برج الدلو أنثى جميلة جداً بل إنها – بعد مولودة برج الميزان – أجمل نساء الأبراج قاطبة . لكن جمالها من نوع خاص يطرأ عليه التغيـير والتبديل . فهي تخلط بين الثياب والمناسبات الاجتماعية , ولا تـتردد في الظهور بأحدث زي وتسريحة تارة وبزي قديم يعود إلى زمن جدتها تارة أخرى . تصرفها عموماً يتسم بالخجل والتهذيب , وحديثها ينم عن الذكاء واللباقة , لكن عيـبها البسيط هو تـنقلها المستمر من موضوع إلى آخر دون سابق إنذار .





تعتبر الأمومة في نظر هذه المرأة مرحلة دقيقة تـتطلب منها التكيّف والتضحية , وهي التي اعتادت أن توزّع اهتمامها على جميع الناس والأحداث . لا ريب أنها تحب أولادها وترعاهم ولكنها تبدو دائماً قليلة التعلق بهم . ولا يمنعها ذلك من أن تكون مربية فاضلة تبث فيهم روح الإخاء والتضحية , وتصغي في الوقت نفسه إلى مشاكلهم بصدر رحب وقلب مفتوح دون أن تخنقهم بعاطفتها واهتمامها الزائدين . بالنسبة إلى الزواج تبدو هذه المرأة مترددة حائرة تسعى إلى الجمع بين الحب والصداقة ولا تختار شريك عمرها إلا بعد تدقيق وتمحيص طويليـن . من الأشياء التي تكرهها في الرجل الغيرة وحب التملك والتبذير القائم على الاستدانة أو الرهن أو ما شاكلهما . أخيراً تـتمتع هذه المرأة بحاسة سادسة تمنحها قدرة خارقة تبدو كالسحر في كثير من الأحيان .

l,hwthj Hken hg]g,